fbpx

تحرير الشام “تُحرم” القتال في منبج وتقتل مدنيين في دارة عزة

سقط العديد من القتلى والجرحى في صفوف المدنيين، إثر الهجمات التي شنتها “هيئة تحرير الشام” على مواقع “الجبهة الوطنية للتحرير” في ريف حلب الغربي.

وقالت مصادر محلية، إن “الهيئة شنَّت هجوماً واسعاً على مدينة دارة عزة وتمكنت من السيطرة عليها، حيث تسبب ذلك بمقتل أربعة مدنيين بينهم طفل وممرض”.

ويأتي ذلك نتيجة خلاف سابق بين تحرير الشام وحركة نور الدين الزنكي، حيث كان من المقرر أن تسلم الحركة أربعة مطلوبين لمحكمة مستقلة، إلا أنها تأخرت في ذلك عدة ساعات.

يشار إلى أن “أبو اليقظان المصري” شرعي الجناح العسكري لدى تحرير الشام، كان قد حرم قتال الفصائل العسكرية بجانب الجيش التركي في مدينة منبج بريف حلب الشرقي.

وكتب المعارض السوري “أنس الدغيم”، على صفحته الشخصية في موقع “فيسبوك”، “القتال في شرقي الفرات من أجل تحرير الأرض من مغتصبيها وإرجاعها إلى أهلها حرام، أما اقتحام قرى ريف حلب الغربي وقصف الآمنين بالدّبابات فهو حلال، هذه هي شريعة شرعيّي السواد الفاسد الحاقد على الدّين والناس والثورة”.

الكلمات الدليلية