صحيفة تركية تكشف عن سبب التصعيد العسكري في إدلب

وكالات – SY24

كشفت صحيفة “حرييت” التركية سبب تصعيد النظام السوري على إدلب بالرغم من اتفاق خفض التصعيد الموقع في “سوتشي” بين رئيسَيْ تركيا وروسيا.

وذكرت الصحيفة أن النظام السوري سهل دخول عناصر من “تنظيم الدولة” وآخرين من “هيئة تحرير الشام” إلى إدلب لاستخدامهم كذرائع في قصف المدنيين ولمحاربة الفصائل المعتدلة سعياً منه لاستعادة السيطرة على كامل المنطقة.

وأضافت أن التصعيد استهدف بالدرجة الأولى الأجزاء الجنوبية من محافظة إدلب بقصد إجبار قاطنيها على النزوح شمالاً باتجاه الحدود التركية، تزامناً مع غضّ النظام السوري نظره عن دخول عناصر من تلك التنظيمات إليها بغية تحقيق هدفه المذكور آنفاً.

ونقلت الصحيفة عن مصادر استخباراتية تأكيدها أن ميليشيات الحماية ستتبع أسلوباً مُشابِهاً شرق الفرات وستستخدم “تنظيم الدولة” للضغط على الولايات المتحدة الأمريكية لإجبارها على إبقاء قواتها واستمرار التعاون معها بحجة القضاء على الإرهاب.

تجدر الإشارة إلى أن روسيا الحليف الأبرز للنظام السوري تتخذ من ملفّ “هيئة تحرير الشام” وسيلة للضغط على تركيا فيما يخص مدينة إدلب، وقد صعدت طائراتها مؤخراً من قصف المناطق المدنية بحجة استهداف مستودعات أسلحة وذخائر تابعة للهيئة.

الكلمات الدليلية