قتلى وجرحى بقصف للنظام على ريف حماة

قُتل وجرح عدد من المدنيين اليوم السبت جراء تجدد القصف المدفعي والصاروخي على بلدات ريف حماة الشمالي الغربي، في خرق جديد لاتفاق “خفض التصعيد”.

وقال مراسل sy24 إن 3 مدنيين قُتلوا بينهم امرأة وأصيب عدد آخر بجروح بينهم أطفال جراء قصف مدفعي وصاروخي استهدف بلدة “الشريعة” بسهل الغاب في ريف حماة الغربي، مصدره قوات النظام المتمركزة في معسكري جورين وبلدة الكريم.

وأضاف المراسل أن كل من بلدات “قلعة المضيق، الحويز، الحماسة، باب الطاقة، الحواش، بيت الراس” تعرضت لقصف مماثل من قبل معسكرات قوات النظام المتمركزة في المنطقة، ما أدى لإصابة عدد من المدنيين بجروح.

وفي ريف حماة الشمالي تعرضت بلدات “كفرنبودة، الزكاة، الصخر، اللطامنة، كفرزيتا” لقصف مدفعي وصاروخي مكثف من قبل قوات النظام، واقتصرت الأضرار على الماديات.

وكانت أعلنت الأمم المتحدة، مساء الجمعة، أن قصف قوات النظام السوري على مناطق خفض التصعيد شمالي سوريا، أدى إلى مقتل 19 مدنياً خلال الأيام القليلة الماضية، ونزوح 90 ألف شخص خلال الشهرين الماضيين.

وقبل يومين ارتكب النظام السوري مجزرة مروعة في مدينة كفرنبل بريف إدلب راح ضحيتها 12 مدنياً وأكثر من 30 جريحاً معظمهم أطفال ونساء جراء قصف سوق شعبي وسط المدينة بعدد من القنابل العنقودية.

الكلمات الدليلية