Facebook
Twitter
WhatsApp
Telegram

تركيا تحذر النظام السوري بعد خرقه للهدنة في إدلب

خاص - SY24

حذر وزير الخارجية التركي “مولود جاويش أوغلو”، النظام السوري والقوى المتحالفة معه، مؤكداً أن بلاده تعمل على منع حدوث هجمات ضد المدنيين في إدلب.

وقال “أوغلو” يوم الاثنين الماضي إن “أيّ هجمات يمكن أن يشنها نظام الأسد والقوى المتحالفة معه على المدنيين في إدلب ستكون بمثابة مأساة أكبر من سابقاتها”.

وأكد أن بلاده تعمل مع روسيا وإيران في إطار مساري أستانا وسوتشي الخاصين بسوريا من أجل تحقيق “الهدوء في الميدان”، وإيقاف قصف النظام على المدنيين في إدلب.

وجاء ذلك بعد ساعات من إعلان النظام السوري انتهاء وقف إطلاق النار واستئناف عملياته العسكرية في منطقة “خفض التصعيد” شمال سوريا.

وقصفت طائرات النظام السوري وروسيا قريتي “مدايا وعابدين” بريف إدلب الجنوبي بالصواريخ الفراغية، وبالبراميل المتفجرة مدينتي اللطامنة ومورك وقرية لطمين في ريف حماة، حيث قتل أربعة مدنيين من عائلة واحدة في مورك.

وكانت قوات الحلف الروسي والسوري قد بدأت في شباط الماضي حملة عسكرية على منطقة “خفض التصعيد” شمال سوريا، وأسفرت عملياتها عن مقتل 1184 شخصاً بينهم 328 طفلاً و 25 مسعفاً وعاملاً إنسانياً في حلب وحماة وإدلب، ونزوح مئات الآلاف من السكان من المناطق المستهدفة.

يذكر أن الطائرات الحربية والمروحية شنت على منطقة خفض التصعيد 18681 غارة جوية، واستهدفت 288 منشأة حيوية.