Facebook
Twitter
WhatsApp
Telegram

العثور على جثة قيادي وعناصر من ميليشيا تابعة لإيران في حلب

وكالات - SY24

 

 

لقي قيادي وثلاثة من مرافقيه في ميليشيات لواء “فاطميون” الأفغانية التابعة للحرس الثوري الإيراني مصرعهم على أيدي مجهولين بمدينة حلب.

وأفادت مصادر إعلامية محلية بأن عناصر ميليشيات لواء “فاطميون” عثروا على جثة القيادي في الميليشيات “رضا العلي” وثلاثة من مرافقيه في مزرعة بمنطقة بابنس شمالي مدينة حلب، بعد فقدانهم لمدة يوم كامل.

وأضافت: أن الحرس الثوري الإيراني فرض حظر تجوال في المنطقة بعد الحادثة، وشن حملة مداهمات وتفتيش بالتزامن مع منع المدنيين من الدخول والخروج إلى المنطقة.

وأشارت إلى أن ميليشيا “لواء القدس” الفلسطينية قد تكون ضالعة بعملية الاغتيال، بعد نشوب خلاف بين “الرضا” وقيادي آخر في اللواء منذ مدة قصيرة.

يذكر أن عدة مقاتلين من ميليشيا لواء “فاطميون” لقوا مصرعهم في الخامس والعشرين من الشهر الماضي بريف دير الزور، ورجحت عدة مصادر وقوف الميليشيات التابعة لروسيا خلف مقتلهم.