بثياب العيد.. مقتل طفل يتيم الوالدين بغارة جوية للنظام على بلدة حاس في إدلب

تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي صورة مروعة لطفل قُتل جراء غارة جوية شنها طيران النظام الحربي على بلدة حاس في ريف إدلب الجنوبي ظهر اليوم، في أولى أيام عيد الأضحى المبارك.

وقال مراسل sy24 نقلاً عن مصادر محلية إن الطفل “محمد ثائر قلعجي” وهو يتيم الوالدين قُتل ظهر اليوم وهو بثياب العيد، التي تلطخت بدمائه، في مشهد مروع عن مسلسل الموت المتكرر والمستمر في إدلب.

وتعتذر منصة sy24 عن نشر الصورة بسبب قساوتها، حيث تظهر الطفل المضرج بدمائه التي غطت وجهه.

وتعرض مشفى حاس الجراحي لغارتين جويتين صباح اليوم، ما أدى لدمار أجزاء كبيرة منه وخروجه عن الخدمة، مع استمرار تحليق الطيران الحربي وطيران الاستطلاع الذي يرصد كل كبيرة وصغيرة، وبدورها تستهدف الطائرات أي تجمعات مدنية في المنطقة.

وكانت تعرضت مدينة كفرنبل المحاذية لبلدة حاس لقصف بصواريخ الراجمات من قبل قوات النظام السوري المتمركزة في معسكر بريديج بسهل الغاب في ريف حماة الشمالي الغربي، ما أدى لوقوع أضرار مادية بالغة في ممتلكات المواطنين، دون إصابات تذكر.

الكلمات الدليلية