الجيش الحر: وقف إطلاق النار في إدلب هدفه حل “تحرير الشام”

قال الجيش السوري الحر السبت، إن الهدف من وقف إطلاق النار من قبل قوات النظام السوري الذي أعلنت عنه روسيا في محافظة إدلب شمالي سوريا، هو حل “هيئة تحرير الشام”.

وقالت وكالة “سمارت” نقلاً عن مصدر عسكري في الجيش السوري الحر لم تسمه إن الاتفاق مدته ثمانية أيام، ستستمر خلالها المفاوضات والمحادثات بين تركيا وروسيا حول اتفاق “سوتشي”، وتنفيد بنود الاتفاق المتعلقة بالجانب التركي”.

وأوضح المصدر من أبرز الشروط الاتفاق حل “تحرير الشام” و”حكومة الإنقاذ” العاملة في المناطق الخاضعة لسيطرتها، وإنهاء الكتائب الإسلامية الأخرى.

وتابع المصدر أن الاتفاق يتضمن إعادة فتح الطرق الدولية الوصلة بين محافظتي حلب وحماة “أم 5” ومحافظتي حلب واللاذقية “أم 4” وإنشاء نقاط مراقبة تركية – روسية في مدينتي خان شيخون ومورك.

وأشار المصدر أن من شروط الاتفاق استلام الجيش الوطني المرتبط بالحكومة السورية المؤقتة والمدعوم من تركيا و”الجبهة الوطنية للتحرير” خطوط التماس مع قوات النظام السوري.

ولفت المصدر أن قوات النظام وروسيا ستكملان العمليات العسكرية شمالي سوريا، في حال عجزت تركيا عن تنفيذ شروط الاتفاق.