fbpx

إصابة شاب عشريني بإطلاق نار في عرس لأحد عناصر النظام في درعا

منذ أن سيطر النظام السوري وميليشياته الإيرانية والروسية على مدينة درعا وريفها منتصف تموز 2017، تشهد المدينة فلتاناً أمنياً في ظل انتشار السلاح بكثرة في الحياة المدنية دون ضوابط.

وقالت مصادر خاصة لـ SY24 إن شاباً عشريني أصيب بجروح خطيرة جراء إطلاق رصاص عشوائي في عرس لأحد عناصر “الفرقة الرابعة” المقربة من إيران في المدينة.

وأضافت المصادر أن الشاب “علي أحمد الجوابرة” البالغ من العمر 25 عاماً أصيب بجروح خطيرة في رأسه كادت أن تقتله نتيجة إطلاق رصاص في عرس لأحد عناصر الفرقة الرابعة في منطقة البانوراما وسط مدينة درعا، ونُقل الشاب إلى مشفى درعا الوطني لتلقي العلاج.

هذا و تستمر الاغتيالات في المحافظة حيث تم اغتيال المدعو “مدين خالد الجاموس” عضو ما تسمى “قيادة شعبة اليرموك لحزب البعث” وعضو لجنة المصالحة الوطنية نتيجة إطلاق رصاص عليه بشكل مباشر من قبل مجهولين في مدينة داعل بريف درعا الغربي.

هذا وأصيب معاونه نور الدين الجاموس الذي كان برفقة مدين، ونُقل على إثر الإصابة لأحد المشافي في المدينة.

 

مدين الجاموس عضو قيادة شعبة اليرموك لحزب البعث