fbpx

الولايات المتحدة ترصد جائزة مقابل معلومات عن رجال دين اختطفوا في سوريا

رصدت الولايات المتحدة الأمريكية جائزة مادية لمن يدلي بأي معلومات عن 5 رجال دين اختطفهم تنظيم داعش منذ سنوات.

ونشر الحساب الرسمي لبرنامج “المكافآت من أجل العدالة” (Rewards for Justice) التابع لوزارة الخارجية الأمريكية بياناً على تويتر أكد فيه أن من يدلي بمعلومات عن 5 رجال دين من بينهم “الأب باولو” اختطفهم تنظيم داعش منذ 6 سنوات، تمنحه الولايات المتحدة جائزة قيمتها 5 ملايين دولار أمريكي.

وأكد البيان الحفاظ على سرية المعلومات الشخصية لكل من يساعد في هذا الأمر، مرفقاً التغريدة بأرقام “واتساب، وحساب تيليغرام” من أجل التواصل.

وفي شهر فبراير/ شباط العام الجاري ذكرت صحيفة “التايمز” أن تنظيم الدولة “داعش” يفاوض قوات سوريا الديمقراطية على مصير الصحفي (جون كانتلي) واثنين من الرهائن الغربيين المفقودين في سوريا، وذلك خروجه من المناطق الأخيرة الخاضعة لسيطرته.

ووفقاً للصحيفة آنذاك فإن “تنظيم داعش كان يسعى إلى التوصل لاتفاق مع قسد لتأمين ممر آمن، ولذلك يستخدم ورقة الرهائن المختطفين لديه للتوصل إلى اتفاق، ومن بين هؤلاء، صحفي بريطاني، والأب باولو دالوليو، ومواطن غربي آخر”.

وكان الأب “باولو” الإيطالي، المناصر للثورة السورية والذي كان مقرباً من فصائل الجيش الحر، قد اختفى في 29 تموز 2013، بعد اختطافه من قبل تنظيم داعش.