بالحاويات المتفجرة.. مروحيات النظام تُدمر مدينة معرة النعمان في إدلب

كثفت طائرات روسيا الحربية ومروحيات النظام العسكرية، من قصفها للأحياء السكنية في مدينة معرة النعمان بريف إدلب الجنوبي، خلال الساعات الماضية.

واستهدفت الطائرات الحربية والمروحية مدينة معرة النعمان بـ 15 غارة جوية و 14 برميلاً متفجراً وأكثر من 100 قذيفة مدفعية وصاروخية، مسببة دماراً كبيراً في منازل المدنيين وممتلكاتهم.

وتداول ناشطون شريطاً مصوراً يظهر لحظة إلقاء المروحيات حاوية متفجرة على مدينة معرة النعمان، وحدوث انفجار ضخم جداً عقب سقوطها.

وقال “أيهم البيوش” إن “القصف المكثف على مدينة معرة النعمان ذلك جاء عقب محاولة قوات النظام وميليشياتها التقدم باتجاه قرية تل مصيطيف في ريف المدينة الشرقي”.

وأكد أن “الفصائل المقاتلة تمكنت من إحباط محاولة التقدم لقوات النظام، وإيقاع العديد من القتلى والجرحى من عناصر لواء القدس الفلسطيني الممول من قبل روسيا”.

وأعلنت الجبهة الوطنية للتحرير بعد منتصف الليل اليوم الخميس، التصدي لمحاولة تسلل قوات النظام على محور بيت الراس في سهل الغاب بريف حماة الغربي، وإيقاع عدد من القتلى والجرحى في صفوفها.

يذكر أن جيش النظام والميليشيات الموالية لروسيا وإيران، تحاول منذ أكثر من شهر التقدم باتجاه محيط مدينة معرة النعمان في ريف إدلب، لكن استخدام الفصائل العسكرية للصواريخ الموجهة بشكل كبير أجبرها على التوقف بسبب الخسائر البشرية الكبيرة التي تكبدتها تلك القوات.

الكلمات الدليلية