fbpx

قصف جنوني ينهي حياة ثلاثة مدنيين في إدلب

واصلت قوات النظام وروسيا، اليوم الثلاثاء، قصف مدن وبلدات ريف إدلب الجنوبي، وقرى جبل الزاوية، بالتزامن مع هجماتها البرية في محيط مدينة معرة النعمان.

وقال مراسلنا “أحمد الأخرس”، إن “الطيران الحربي الروسي استهدف بالصواريخ الفراغية قرية شنان مساء أمس، ما لمقتل مصطفى الديب ووائل الجسر”.

كما قام طيران النظام بفتح نيران رشاشاته على قرية “منطف” في ريف إدلب، وتسبب ذلك بمقتل متطوع في الدفاع المدني وإصابة آخر، وذلك أثناء توجههم إلى قرية “سرجة” بعد استهدافها من قبل الطيران الروسي.

ووثق مراسلنا استهدف الطيران الحربي والمروحي لمدن وبلدات: “معرة النعمان، كفرنبل، حاس، كفروما، احسم، خان السبل” في ريف محافظة إدلب.

ويأتي ذلك بالتزامن مع هجمات جيش النظام وميليشيات إيران على محيط مدينة معرة النعمان وبلدة كفروما في ريف إدلب، بهدف السيطرة على الطرق الدولية الواقعة ضمن منطقة “خفض التصعيد” شمال سوريا.

يذكر أن قوات النظام وروسيا قتلت مئات المدنيين خلال الأشهر الأخيرة، وتسببت عملياتها العسكرية بإجبار نحو مليون مدني على النزوح من منازلهم باتجاه الجبال والأراضي الزراعية القريبة من الحدود التركية.