روسيا تسيطر على معرة النعمان رغم الخسائر الكبيرة لجيش النظام فيها

تمكنت قوات الحلف السوري الروسي الإيراني، أمس الثلاثاء، من إحكام السيطرة على مدينة معرة النعمان، عقب سقوط منطقة “كفروما” في ريف إدلب الجنوبي.

وجاء ذلك بالرغم من المعارك العنيفة التي خاضتها فصائل المعارضة في المنطقة، وخسارة جيش النظام وميليشياته لعدد كبير من الجنود داخل مدينة معرة النعمان تحديدًا.

وقالت مصادر عسكرية إن “الفصائل العسكرية خاضت معارك عنيفة مع قوات النظام وميليشياتها داخل مدينة معرة النعمان، وتمكنت من قتل عشرات الجنود وإصابة ما لا يقل عن 100 آخرين”.

وأوضح أن “سبب انسحاب الفصائل من مدينة معرة النعمان مساء أمس، جاء بعد سقوط منطقة كفروما والهجوم على المدينة من ثلاث جهات، الأمر الذي أجبر الفصائل على إخلاء المدينة لتجنب الحصار داخلها”.

وتظهر الصور التي نشرتها وسائل إعلامية روسية تدمير أحياء بأكملها في مدينة معرة النعمان بريف إدلب الجنوبي، نتيجة القصف العنيف الذي تعرضت له المدينة طيلة الفترة الماضية.

يذكر أن جيش النظام مدعوماً بالميليشيات الروسية والإيرانية يهاجم منطقة خفض التصعيد في الشمال السوري، منذ أشهر، ويسعى للسيطرة على الطرق الدولية في حلب وإدلب.

الكلمات الدليلية