fbpx

وفاة مدير مشفى أريحا متأثراً بجروحه نتيجة غارات جوية روسية!

قتل الطبيب “زكوان طماع” مدير مشفى أريحا المركزي، يوم أمس متأثراً بجراحه التي أصيب بها بعد استهدف المشفى بشكل مباشر من قبل الطائرات الحربية الروسية يوم الأربعاء الماضي.

وبمقتل الطبيب زكوان يرتفع عدد ضحايا المجزرة إلى 11 قتيلاً، وإصابة عدد كبير من المرضى والقاطنين في محيط المشفى.

وارتكبت الطائرات الحربية الروسية، مساء الأربعاء الماضي، جريمة جديدة عقب استهدافها لأحد المشافي في مدينة أريحا بريف محافظة إدلب، ما أدى لخروجه عن الخدمة.

وتتعرض قرى وبلدات ريف إدلب لقصف جوي مكثف من قبل طائرات النظام وروسيا، والتي أدت لمقتل مئات المدنيين مؤخراً، وتهجير مليون مدني باتجاه الحدود التركية.

يذكر أن جيش النظام مدعوماً بالميليشيات الروسية والإيرانية، يهاجم الشمال السوري منذ أشهر، وسيطر على مناطق واسعة في ريف إدلب الجنوبي والشرقي، بعد تدمير مناطق بأكملها.

الطبيب: زكوان طماع مدير مشفى أريحا بريف إدلب قُتل متأثراً بجروحه نتيجة غارة جوية روسية أخرجت المشفى عن الخدمة
الكلمات الدليلية