وفاة جندي تركي وإصابة 4 آخرين بحادث سير في سوريا

أعلنت وزارة الدفاع التركية، مصرع جندي وإصابة 4 آخرين، جراء حادث في منطقة عملية “نبع السلام”، شمال شرقي سوريا.

وقالت الوزارة في بيان نشرته السبت، بحسب وكالة الأناضول إن 5 جنود أصيبوا بجروح إثر انقلاب مركبتهم في منطقة نبع السلام، وأكدت وفاة أحد الجنود المصابين رغم محاولات إنقاذه.

وفي 9 أكتوبر/ تشرين الأول 2019، أطلق الجيش التركي بمشاركة الجيش الوطني السوري، عملية “نبع السلام” في منطقة الجزيرة السورية، لطرد “وحدات حماية الشعب” الكردية، التي تصنفها أنقرة على لائحة الإرهاب.

وفي 17 من الشهر نفسه، علق الجيش التركي العملية بعد توصل أنقرة وواشنطن إلى اتفاق يقضي بانسحاب “الوحدات” من المنطقة، وأعقبه اتفاق مع روسيا بسوتشي في 22 من الشهر ذاته.

وكانت القوات التركية المتمركزة بالقرب من مدينة سراقب في ريف إدلب الشرقي، تعرضت لقصف مدفعي من قبل قوات النظام، ما أدى لمقتل جنود ومدنيين أتراك، الأمر الذي دفع القواعد التركية في الشمال السوري لقصف مواقع النظام في إدلب، بمئات الصواريخ، حيث أعلن رجب طيب أردوغان مقتل 35 عنصراً من جيش النظام واعتبار الأخير قوات معادية لتركيا في إدلب.