بعد تهجير سكانها وتدمير المدينة.. روسيا تنشر قواتها في معرة النعمان

تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي صوراً تظهر نشر القوات الروسية جنودها في مدينة معرة النعمان التي أصبحت خاوية على عروشها قبل سيطرة النظام السوري بعد تدميرها بشكل شبه كلي.

ويظهر في الصور عدة آليات عسكرية على متنها جنود روس، انتشروا على الطرق الرئيسية ونصبوا الحواجز، لا سيما على الأوتوستراد الدولي حلب – دمشق.

وسيطر النظام السوري على مدينة معرة النعمان الاستراتيجية وثاني أكبر مدن محافظة إدلب في شمال غرب سوريا، بعد تطويقها وقصفها بشتى أنواع الأسلحة، ما دفع بجميع المدنيين النزوح إلى الشمال السوري، وأفرغت بالكامل من أهلها.

وقبل أيام نفت وزارة الدفاع الروسية أن محافظة إدلب تشهد عمليات نزوح جماعية، واعتبرت أن كل الأنباء عن تدفق النازحين “غير صحيحة”، لكن المناطق التي سيطرت عليها روسيا والأسد، تظهر أنها أفرغت بشكل كامل، وهذا ما ينفي الدعاية الروسية.

وسبق أن أكد “ديفيد سوانسون” المتحدث باسم الأمم المتحدة، يوم الخميس الماضي أن أكثر من 800 ألف سوري أغلبهم نساء وأطفال فروا من ديارهم، بسبب الحملة العسكرية للنظام وروسيا وإيران شمال سوريا، المستمرة منذ الأول من شهر كانون الأول الماضي.

الكلمات الدليلية