قتلى وجرحى للنظام السوري بمحاولة تقدم فاشلة في ريف إدلب

قتل وجرح عدد من عناصر قوات النظام السوري والمليشيات المساندة لها وأصيب آخرون، مساء السبت، أثناء محاولة تقدّم تصدّت لها فصائل المعارضة بريف إدلب الجنوبي، وسط قصف مدفعي على قرى وبلدات في منطقة جبل الزاوية.

وقال مراسل SY24 إن مجموعة مؤلفة من قرابة 20 عنصراً للنظام السوري حاولت التقدم من محوري مدينة كفرنبل وقرية الفطيرة بريف إدلب الجنوبي باتجاه عمق جبل الزاوية، إلا أن الفصائل العسكرية المرابطة في المنطقة تصدت لهم وأوقعت عدداً منهم بين قتيل وجريح.

وتزامنت محاولة التقدّم الفاشلة مع قصف صاروخي ومدفعي على المحورين اللذين حاولت القوات التقدّم منهما، واقتصرت الخسائر على الماديات.

وكانت قوات النظام استقدمت، أمس السبت، تعزيزات عسكرية إلى محور مدينة سراقب ومحاور أخرى شرق مدينة إدلب، وإلى منطقة العيس في ريف حلب الجنوبي.

وتأتي هذه المحاولات رغم الاتفاق الروسي التركي الذي يقضي بوقف إطلاق النار وتسيير دوريات مشتركة في المنطقة، لمنع انتهاك الهدنة الموقعة بين الرئيسين فلاديمير بوتين ورجب طيب أردوغان في 5 آذار مطلع الشهر الجاري.