“أردوغان” يبحث مع “روحاني” التطورات الأخيرة في الغوطة الشرقية

بحث الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، مع الرئيس الإيراني حسن روحاني التطورات الأخيرة في سوريا وعلى رأسها الغوطة الشرقية خلال مكالمة هاتفية جرت بينهما.

وذكرت مصادر في الرئاسة التركية، حسب ما أفادت به وكالة “الأناضول” يوم الأربعاء، أن “أردوغان وروحاني أكدا خلال المكالمة على الأهمية البالغة لبذل كل من انقرة، وطهران، وموسكو على وجه الخصوص جهوداً من أجل تنفيذ كامل لهدنة وقف إطلاق النار في الغوطة وفقاً للقرار 2401 لمجلس الأمن”.

وأشارت إلى أن “الزعيمين اتفقا على تسريع الجهود لتنفيذ هدنة وقف إطلاق النار من أجل إنهاء المأساة الإنسانية في الغوطة الشرقية بأقرب وقت ممكن، وإيصال المساعدات الإنسانية للسكان هناك”.

وتتعرض الغوطة الشرقية التي تحاصر قوات النظام داخلها أكثر من 370 ألف مدني منذ عام 2013، لحملة عسكرية واسعة بالتزامن مع استهداف مدنها وبلداتها بمئات الغارات الجوية، مما تسبب بمقتل نحو ألف مدني خلال الأشهر الثلاثة الماضية.