بالقذائف والصواريخ.. جيش النظام يواصل خرقه للهدنة في إدلب

يواصل جيش النظام والميليشيات المساندة له خرق الاتفاق التركي – الروسي الذي ينص على وقف إطلاق النار في محافظة إدلب شمال سوريا.

وقال مراسلنا إن “قوات النظام وميليشياتها أطلقت عدة صواريخ من مواقعها في قبر فضة باتجاه قرية العنكاوي في سهل الغاب بريف حماة الغربي وقرية الحلوبة ومحيط بلدة كفرعويد في جبل الزاوية جنوب إدلب”.

كما استهدفت بقذائف المدفعية الثقيلة من مواقعها في مدينة معرة النعمان، أطراف بلدة كنصفرة في جبل الزاوية بريف إدلب.

“رائد الصالح” مدير منظمة الدفاع المدني، قال في وقت سابق لمنصة SY24 إن “النظام السوري وعلى مدى السنوات الماضية لم يلتزم بأي وقف لإطلاق النار وذلك بدعم من حليفه الروسي الذي يقدم له الغطاء السياسي والعسكري غير المحدود”.

وأكد أن “الصالح”: إن “النظام السوري يخرق الاتفاق بشكل شبه يومي، ووثقت فرقنا حتى الأحد الماضي 10 أيار استهداف 101 موقعا بالقصف من قبل قوات النظام”.

وأوضح أن “هذه المواقع التي تعرضت للقصف موزعة على 83 منزلاً للمدنيين و7 طرق رئيسية وطريق فرعي واحد و10 حقول زراعية”، لافتا إلى أن “هذه هي الخروقات التي استجابت لها فرقنا في المناطق المدنية، بينما العدد الحقيقي للخروقات أكبر من ذلك وخاصة على خطوط التماس”.

وفي الرابع من مايو الجاري، سجل فريق “منسقو استجابة سوريا” 273 خرقا ارتكبتها قوات النظام السوري في محافظة إدلب، منذ إبرام اتفاق وقف إطلاق النار الأخير.

يذكر أن الاتفاق الذي أبرم بين “رجب طيب أردوغان” و “فلاديمير بوتين” في الخامس من شهر آذار/مارس الماضي، ينص على وقف إطلاق النار بين النظام والمعارضة في محافظة إدلب، إضافة إلى تسيير دوريات مشتركة على طريق حلب – اللاذقية.