fbpx

النظام يشطر الغوطة لثلاثة أقسام بعد سيطرته على مسرابا وأفتريس

النظام يشطر الغوطة لثلاثة أقسام بعد سيطرته على مسرابا وأفتريس
النظام يشطر الغوطة لثلاثة أقسام بعد سيطرته على مسرابا وأفتريس

سيطرت قوات النظام السوري مدعومةً بالميليشيات الأجنبية على مواقع جديدة في عمق الغوطة الشرقية، وعزلت مدينة دوما إحدى أهم معاقل جيش الإسلام في المنطقة، في ظل استئناف تقدم قوات النظام واجتياحه لمدن الغوطة.

وبحسب مصادر إعلامية أن عزل مدينة دوما جاء بعد سيطرة النظام على الطريق الواصل بين حرستا غرباً ومسرابا جنوباً، حيث سيطرت قوات النظام على كامل مدينة مسرابا وبلدة الأفتريس في الغوطة الشرقية وبالتالي قُسمت المنطقة لثلاث أقسام.

وأشارت الأنباء أن قوات النظام تمكنت من تقسيم الغوطة الشرقية إلى ثلاثة أجزاء: دوما ومحيطها شمالاً، حرستا غرباً، وباقي المدن والبلدات التي تمتد من الوسط إلى الجنوب.

كما حققت تقدماً في محيط مدينة حرستا من جهة المزارع التي تفصلها عن مدينة دوما، ووصلت إلى طريق دوما – حرستا عند بناء “إكساء”.

ومن شأن هذا التقدم أن يضيق الخناق أكثر على أهالي الغوطة الشرقية، في الوقت الذي يرتكب فيه النظام المجازر المروعة بحق المحاصرين.

الكلمات الدليلية