لبنان.. عقارب وأفاعي وعناكب تجتاح مخيمات السوريين في عرسال

وجه اللاجئون السوريون في مخيمات عرسال اللبنانية، نداءات استغاثة للمنظمات الدولية للتحرك لوضع حد لظاهرة انتشار العقارب والأفاعي والعناكب في مخيماتهم، وضرورة تزويدهم بمواد خاصة للقضاء عليها قبل تفاقهما، محذرين من خطورتها خاصة على الأطفال.

وذكرت مصادر من داخل تلك المخيمات، أنه مع بدء موجة الحر الصيفية بدأت تتسلل الحشرات المؤذية إضافة لـ “العقارب والأفاعي والعناكب” إلى داخل المخيمات وخاصة تلك التي تقع عند سفوح الجبال.

وناشدت المصادر المنظمات الإغاثية والطبية تأمين مادة “القطران” والمبيدات الحشرية اللازمة للقضاء على هذه الحشرات المؤذية، حرصا على سلامة الأطفال كونهم أكثر عرضة للتعرض للإصابة جراء لعبهم في الأماكن العشوائية.

وتعليقا على ذلك قال الناشط السياسي في مخيمات عرسال “محمد القصاب” لـ SY24، إن “المخيمات تنتشر في منطقة عرسال على أطراف البلدة، وكما هو معلوم فإن طبيعة عرسال جبلية ووعرة، وهي باردة في الشتاء إضافة لتساقط الثلوج بشكل كثيف، وفي فصل الصيف درجة الحرارة مرتفعة جدا وشبه صحراوية، ولذلك تكثر فيها هذه الآفات”.

وأضاف أن “الحشرات المؤذية بدأت تنتشر في أغلب المخيمات، ويتم التعامل معها بالطرق البدائية من قبل قاطنيها”.

وعن السبب وراء غياب أي دور للمنظمات عن تقديم المساعدة اللازمة للقضاء على تلك الآفة قال “حول هذا الأمر وغياب توزيع مواد للقضاء عليها، فهو برسم المفوضية العليا للاجئين وشركائها”.

وأشار “القصاب” إلى “تسجيل بعض الإصابات بين قاطني المخيمات، وأنه من أجل ذلك تم توجيه النداءات للتحرك من قبل المنظمات والسيطرة على الوضع قبل تفاقمه”.

وينتشر في عرسال اللبنانية نحو 120 مخيما تؤوي ما يقارب من 60 ألف لاجئ سوري، يعانون من ظروف إنسانية ومعيشية صعبة، ويعيشون في خيام لا تقاوم الحر أو البرد، وسط غياب الحلول للتخفيف من مأساتهم.