fbpx

اتهامات لميليشيا “حزب الله” بحرق المحاصيل الزراعية في السويداء!

الصورة تعبيرية
الصورة تعبيرية

أكدت مصادر محلية من داخل السويداء جنوبي سوريا، أن عناصر يتبعون لميليشيا “حزب الله” اللبناني، هم من يقفون وراء حرق المحاصيل الزراعية لإجبار المزارعين على بيع محاصيلهم للنظام السوري.

وقال الناشط المدني “نصري الطويل” لـ SY24، إن “حرق المحاصيل الزراعية في السويداء يتم عن طريق عناصر تابعة لميليشيا حزب الله، وجميع من في المنطقة يعرفونهم بالاسم، ولكنهم يلجؤون لاتباع طرق وأساليب يعب على سكان المنطقة كشفها”.

ولفت “الطويل” إلى أن “النظام وميليشياته يلعبون لعبة هدفها إجبار المزارعين على بيع محاصيلهم للنظام، ومن أجل ذلك نحن حذرنا المزارعين من مغبة بيع المحصول للنظام”.

وأمس الجمعة، أعلنت “وحدة إطفاء صلخد” على حسابها في “فيسبوك”، عن تمكنها من إخماد حريق بمساحة كبيرة تتجاوز 400 دونم في بلدة “القريا” بريف السويداء الجنوبي، وقبلها بأيام أخمدت سلسلة حرائق متنوعة في أكثر من منطقة في محافظة السويداء.

وتتزامن تلك الحرائق مع حراك شعبي بدأ قبل أسبوعين تقريبا، حيث خرج قسم من أهالي مدينة السويداء بمظاهرات احتجاجية طالبت برحيل النظام ونددت بالظروف المعيشية والاقتصادية السيئة إضافة لانهيار العملة السورية.