fbpx

سيدة سورية تنشئ مركزاً لتأهيل الأطفال والنساء في ريف إدلب

ونتيجة تحول الحراك السلمي إلى مسلح وعدم قدرتها على المشاركة، قررت “إسعاف” مع عدد من النسوة إنشاء مركزاً لتأهيل الأطفال والنساء.

وقالت السيدة “إسعاف”، في لقاء مع SY24، إنها “شاركت في الحراك السلمي والمظاهرات المناهضة لنظام بشار الأسد مع من النساء، كما شاركت في تنسيق المظاهرات وكتابة الشعارات التي كان يرفعها الأهالي في مظاهرات معرة النعمان”.

وأضافت، “نتيجة توقف الحراك السلمي والمظاهرات وتراجع دورنا كنساء، توجهنا لإنشاء مراكز تأهيل النساء والأطفال، بهدف تدريب النساء على مهن تمكنهم من مواجهة الحياة والاستمرار فيها”.
سيدة سورية تنشئ مركزاً لتأهيل الأطفال والنساء في ريف إدلب

وأكدت “إسعاف الرشيد”، أنها “قامت بإنشاء المركز لأنها وجدت نفسها قادرة على العطاء والمتابعة حتى تحقيق الهدف الذي خرجت من أجله في الحراك السلمي”.