fbpx

حميميم تلوّح بالهجوم على المعارضة السوري في الجنوب السوري

مدينة درعا
مدينة درعا

أشارت قاعدة “حميميم” الروسية في محافظة اللاذقية السورية، يوم الأحد، إلى إمكانية شنّ عملية عسكرية جديدة على مناطق سيطرة قوات المعارضة السورية في الجنوب السوري.

وقالت القاعدة الروسية، إن “انتهاء التواجد الإرهابي في الغوطة الشرقية أصبح أمراً محتوماً بشكل واضح جداً”، مشيرةً إلى أن “القوات الروسية تسعى بعد تأمين محيط العاصمة دمشق إلى القضاء على الإرهابيين المتواجدين جنوبي البلاد”.

وتشهد محافظات الجنوب السوري، هدوءاً كبيراً في العمليات العسكرية جراء دخول درعا والقنيطرة والسويداء ضمن مناطق “تخفيض التصعيد”، مع توارد أنباء عن نية المعارضة السورية بشن هجوم واسع على مواقع القوات الإيرانية في الجنوب السوري، لمساندة فصائل الغوطة الشرقية.

وتتعرض الغوطة الشرقية المحاصرة منذ عام 2013، لهجوم من قوات الفرقة الرابعة والحرس الجمهوري والحرس الثوري الإيراني وجيش التحرير الفلسطيني، وتمكنت من السيطرة على عدة قرى وبلدات في المنطقة، كما تسببت الحملة خلال الفترة الماضية بمقتل أكثر من ألف مدني معظمهم نساء وأطفال.