fbpx

سيدة سوريّة تتحدى بشار الأسد بعد أن دمّر مبنى كانت تجهزه كمنشئة تعليمية في إدلب

نشرت السيدة السورية الدكتورة “رانيا قيسر” مديرة المعهد السوري الإنساني للتمكين الوطني (شاين) مقطعاً مرئياً على صفحتها الشخصية تحدت فيه بشار الأسد بعد أن قامت طائراته بقصف مبنى كانت تعمل على تجهيزه لسنح الفرصة للطلاب بإكمال تعليمهم وسط محافظة إدلب.

وقال قيسر: “هذا المبنى منذ 3 أيام فقط قمنا بتجهيزه وتأهليه لتعليم الطلاب من أجل أن يصلوا للقرارات السليمة ويعتمدوا على أنفسهم”.

وأضافت: “صاروخ اخترق البناء يا أمة الله، لكن والله يا بشار الأسد طالما يوجد امرأة تنجب لن تبقى على الكرسي أيها المجرم” على حد وصفها.

وأسست الدكتورة رانيا قيسر معهد “شاين للعلوم المهنية” في مدينة معرة النعمان بإدلب، وتخرج منه عشرات الطلاب وأصبحوا قادرين بالاعتماد على أنفسهم ومتابعة حياتهم باستقلالية وفق الخبرات التي تعلموها حول برمجة الحاسوب والصيانة ومهارات وخبرات أخرى.

وبرزت قيسر منذ بداية الثورة السورية وساهمت في عشرات المبادرات المجتمعية المدنية، وأرادت نقل تجربة المعهد لمحافظة إدلب، إلا أن طائرة حربية قصفت المبنى ودمّرت أجزاء كبيرة منه.