fbpx

أم تعذب طفلها بطريقة وحشية في دمشق.. والسبب صادم!

أثار إقدام امرأة في العاصمة دمشق على تعذيب طفلها (4 أعوام)، ردود فعل غاضبة بين كثيرين، مطالبين بإنزال أقسى العقوبات بحقها.

وفي التفاصيل، ادعى أحد المسنين في العاصمة دمشق على ابنته التي تقوم بتعنيف ابنها (4 أعوام) منذ نحو سنة تقريبا، وتعذيبه بطريقة مرعبة تسببت لها بأضرار جسدية بالغة.

واشتكى الرجل المسن لدى قسم شرطة المزة الشرقي، من أن والدة الطفل تقوم بضرب ابنها بالأحذية البلاستيكية على كافة أنحاء جسده، وتقوم بإشهار سكين لتخويفه، كما تقوم بحرقه بالشتاء بالمدفئة وتعنيفه بشكل مستمر منذ حوالي السنة تقريبا.

وذكرت وزارة الداخلية التابعة للنظام، أن قسم الشرطة أرسل على الفور دورية إلى منزل والدة الطفل الكائن في منطقة المزة خلف بساتين الرازي، حيث تم مشاهدة الطفل وعليه آثار كدمات واحمرار وخدوش وجروح و آثار لحروق، من جراء تعرضه للتعذيب والضرب، وتم إلقاء القبض على والدة الطفل.

واعترفت والدة الطفل، أنها تقوم بتعنيف طفلها بشكل مستمر منذ حوالي السنة تقريبا، كونه يعيق حركتها أثناء ذهابها إلى العمل وذهابها مع أصدقائها وأن والده متوفي منذ حوالي الأسبوعين.

وبيّن تقرير الطب الشرعي لدى الكشف على حالة الطفل أنه تعرض لكدمات متعددة واسعة منتشرة على الصدر والظهر والبطن والطرفين العلويين، مع كدمات حول العينين وتورم بالشفة العلوية مع جرح باطن.

وأظهرت صور الطفل التي نشرتها وزارة الداخلية التابعة للنظام، حجم التعذيب الذي تعرض له الطفل، الأمر الذي أثار ردود فعل غاضبة بين كثيرين والذين أعربوا عن استغرابهم من تصرف والدة الطفل واصفين إياها بأنها “عديمة الإنسانية”.