fbpx

يرجح أنها إيرانية.. مسيرة تستهدف شركة لتوزيع المحروقات في إدلب!

استهدفت طائرة مسيرة عن بعد بعدة صواريخ شركة “وتد” للمحروقات الواقعة على أطراف مدينة سرمدا شمالي إدلب، ما أدى لوقوع أضرار مادية كبيرة.

وقال مراسلنا في إدلب إن طائرة مسيرة استهدفت، أمس السبت، بثلاثة صواريخ شركة “وتد” للمحروقات، ما أدى لاندلاع النيران ووقوع خسائر مادية كبيرة دن تسجيل أي إصابات بشرية.

ونقل مراسلنا عن مصادر ميدانية قولها إن “الطائرة المسيرة يرجح أن تكون تابعة للميليشيات الإيرانية المتمركزة بالقرب منى المنطقة”.

وأشار مراسلنا إلى أن انفجاراً قوياً هز المنطقة دون معرفة السبب، ليشاهد بعد ذلك طائرة استطلاع وهي تستهدف المكان ذاته بصاروخين آخرين.

وأوضح مراسلنا أن شركة “وتد” الخاصة، تعتبر المستورد الوحيد للمحروقات من تركيا إلى الشمال السوري، وتتولى توزيعها في محافظة إدلب، كما أنها المسؤولة عن تغذية المنطقة بالغاز المنزلي.

وفي 7 حزيران الماضي، استهدفت طائرة مسيرة شركة “وتد” للمحروقات، الأمر الذي تسبب بأضرار مادية كبيرة، إضافة لاحتراق عدد من الصهاريج التي تنقل مادة الديزل.

وفي 26 تشرين الأول 2019، أخمدت فرق الدفاع المدني حريقاً ضخماً اندلع في كراج شركة “وتد” للمحروقات، حيث عملت الفرق على إخماد الحريق وتبريده والحد من انتشاره وتأمين المكان بالكامل، في حين لم تسجل أي إصابات واقتصرت الأضرار على المادية.