fbpx

المشافي الخاصة ترفض استقبال المرضى في دمشق!

عممت وزارة الصحة التابعة لحكومة النظام السوري تعميما لجميع المشافي الخاصة في العاصمة دمشق، ينص على عدم استقبال كافة الحالات المرضية المستعجلة أو الباردة أو حتى الجراحية منها خلال الفترة المقبلة بسبب تفشي فيروس كورونا.

وقال مراسل SY24 في دمشق، إن “تحويل الحالات المرضية من المشافي الخاصة إلى العامة، تسبب بوفاة عدة مرضى نتيجة الانتظار لفترة طويلة من أجل المعاينة الطبية”.

وذكر أن “مشفى المجتهد في دمشق يسبب حالة من الخوف لدى المرضى، كونها تستقبل المصابين بفيروس كورونا، في ظل سوء الخدمات والتجهيزات الطبية داخل المشفى”.

كما تعتبر مشفى المواساة في دمشق، تعد من أسوأ المشافي العامة، من حيث المعدات والتجهيزات والعناية الطبية وحتى أطباء المشفى، إضافة إلى الانتظار لمدة طويلة قبل الكشف عن حالة المرضى المحولين من المشافي الخاصة.

وفي وقت سابق، اشتكى مئات المواطنين من سوء الخدمات الطبية والرعاية الصحية التي تقدمها المشافي التابعة لوزارة الصحة في النظام السوري، خصوصا بعد انتشار فيروس كورونا في مناطق سيطرة النظام.

يذكر أن وزارة الصحة التابعة للنظام أعلنت مساء أمس الثلاثاء، عن تسجيل 18 إصابة جديدة بفيروس كورونا ما يرفع عدد الإصابات المسجلة في البلاد إلى 540 إصابة، مشيرة إلى ارتفاع عدد الوفيات بالفيروس إلى 31 حالة، في حين أن عدد حالات الشفاء وصل إلى 160 حالة.