fbpx

في ظروف غامضة.. اختفاء ثلاثة أشخاص بدير الزور!

اختفى ثلاثة أشخاص وسط ظروف غامضة، أمس الاثنين، أثناء عملهم في مكب للنفايات في ريف دير الزور الغربي.

وقالت مصادر محلية إن “ثلاثة عاملين في مجلس بلدة الشميطة بريف دير الزور الغربي، فقدوا خلال عملهم في مكبات النفايات في البادية”.

وذكرت أن المفقودين هم: (أحمد مصطفى العلي – ياسين محمد علي الطه – حمد مصطفى المدرع).

وأوضح مراسلنا أن “المنطقة التي فقدوا فيها تخضع لسيطرة ميليشيا الدفاع الوطني ولواء القدس المدعوم من قبل روسيا، إضافة لوجود قوات تابعة للحرس الثوري الإيراني”.

ونفى أن يكون تنظيم “داعش” هو المسؤول عن اختفاء الأشخاص الثلاثة، كون التنظيم يتواجد في “جبل البشري” البعيد عن المنطقة.

وقال الناشط “وسام محمد” ابن محافظة دير الزور، لمنصة SY24، إن “المنطقة المذكورة تحت سيطرة ميليشيات إيران وقوات النظام وهناك صراع حتى بين الميليشيات في المنطقة”.

وأضاف أنه “في حال كانوا مفقودين بالبادية فمن الممكن أن يكون داعش خلف اختطافهم خاصة أن البادية الشامية باتجاه تدمر والسخنة يتواجد في تلك المناطق داعش”، مشيرا إلى أنه “من الممكن أن يكون خلف فقدانهم إما ميليشيات إيران أو داعش”.

يشار إلى أن الميليشيات الإيرانية ارتكبت العديد من جرائم القتل بحق المدنيين في البادية السورية، على أساس طائفي، كما نفذ تنظيم داعش العشرات من عمليات الاغتيال التي طال قسم منها المدنيين بحجة العمالة للنظام وميليشيات قسد.