فتاة تقتل خطيبها بقصد السرقة في دمشق.. وهذه النتيجة!

قامت فتاة تبلغ من العمر 25 عاما، بقتل خطيبها في ريف محافظة دمشق، وذلك بهدف سرقة مصاغ ذهبي، تبين لاحقا أنه مزيف.

وقالت مصادر إعلامية موالية للنظام، إن “الفتاة تعاونت مع قريبتها البالغة من العمر 20 عاما، على قتل خطيبها في ناحية ببيلا بريف دمشق”.

وأكد أن الجريمة ارتكبت عبر طعن المغدور بسكين وضربه على رأسه بعصا، وذلك من أجل سرقة مصاغ ذهبي ومبلغ من المال.

وأوضحت أن “المصاغ الذهبي الذي سرقته اكتشفت لاحقا أنه مغشوش، كما سرقت منه المغدور مبلغ 250 ألف ليرة”.

وتشهد مناطق سيطرة النظام في سوريا جرائم اختطاف وقتل، إضافة إلى ارتكاب الانتهاكات بحق السكان على يد جيش النظام والميليشيات الموالية لروسيا وإيران، الأمر الذي يزيد من معاناة السكان.

يذكّر أن وسائل إعلامية موالية أكدت في وقت سابق أن “الشبيحة” ارتكبوا خلال عام 2019، مئات الجرائم بحق السكان في محافظة حلب وحدها، دون تعرضهم للمحاسبة من قبل الأجهزة الأمنية.

الكلمات الدليلية