fbpx

لماذا استنفرت ميليشيات إيرانية قواتها في البوكمال؟

تفيد الأنباء الواردة من مدينة البوكمال في محافظة دير الزور، بأن الميليشيات الإيرانية استنفرت كامل قواتها واستنفرت عناصرها في محيط المقرات والمراكز التي تتواجد فيها.

وقال مراسلنا إن “المليشيات الإيرانية استنفرت عناصرها في محيط المواقع الخاضعة لسيطرتها في مدينة البوكمال، واستقدمت عددا كبيرا من عناصرها المنتشرين في المدينة ومحيطها، وأبقت على العديد من نقاط الحراسة فقط”.

وذكر أن “القوات التي استنفرت، أمس الاثنين، قامت بالانتشار بشكل مكثف في كل من شارع الفيحاء ومنطقة الجمعيات”.

وعلمت منصة SY24 عبر مصادر خاصة أن “الميليشيات الإيرانية تستعد لإقامة احتفالية كبرى في مدينة البوكمال، إضافة إلى إقامة شعائر خاصة بالطائفة الشيعية”، كما نفت الأنباء التي تقول إن “الميليشيات نشرت قواتها بكثافة في المدينة عقب مقتل خمسة من عناصر الحرس الثوري”.

واعتبر أبناء المنطقة الاحتفالات الدينية التي تقيمها ميليشيات إيران، انتهاكا، كونه يتم فيها رفع شعارات وعبارات تحمل طابعا طائفيا.

ويوم الأحد الماضي، رفعت الميليشيات الإيرانية “الأذان الشيعي” في أحد مقراتها بحي الجمعيات في مدينة البوكمال، علما أنها المرة الأولى التي يتم فيها ذلك منذ دخول ميليشيات إيران إلى المدينة نهاية عام 2017.

يذكر أن مدينة البوكمال تعتبر من أبرز مواقع إيران في دير الزور، كونها مركزا رئيسيا لميليشياتها، ويوجد فيها العشرات من المقرات الأمنية والعسكرية والمعسكرات، كذلك تسيطر بشكل كامل على المعبر الحدودي مع العراق، وتستخدمه في لإمداد قواتها بالسلاح والعناصر، إضافة إلى ميليشيا “حزب الله” في لبنان وسوريا.