fbpx

جيفري يعلن من أنقرة: “تطورات مثيرة” أحملها بخصوص الملف السوري

أكد المبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا “جيمس جيفري”، أن زيارته التي يجريها إلى تركيا قادما من جنيف، تحمل “تطورات مثيرة” فيما يخص الملف السوري.

وفي وقت سابق من مساء أمس الأربعاء، وصل “جيفري” إلى العاصمة التركية أنقرة حاملا معه ملف القضية السورية، من أجل بحث آخر مستجداته مع المسؤولين الأتراك.

وتعليقا على ما أفاد به “جيفري” لحظة وصوله أنقرة وما لمقصود بـ “التطورات المثيرة” التي أشار إليها المبعوث الأمريكي، أوضح المحلل السياسي التركي “عبد الله سليمان أوغلو”، أن “الولايات المتحدة في فترة انتخابات رئاسية وتريد تحقيق إنجاز ما في الملف السوري، لتحقق نقاط إيجابية لصالح الرئيس دونالد ترامب”.

وأضاف “سليمان أوغلو” لـSY24، أن “الملف السوري معقد وللولايات المتحدة مصالح تتقاطع مع قسد الذي يمثل الحزب العمال الكردستاني عموده الفقري في شمال شرق سوريا، بالمقابل تتضارب مصالحها مع قوات المعارضة وتركيا من طرف وروسيا وإيران والنظام من طرف آخر، لذا يصعب تحقيق تقدم في الملف السوري دون مراعاة مصالح جميع الأطراف”.

وأشار “سليمان أوغلو” إلى أنه “لا تقدم في محادثات الدستور في جنيف بين وفدي النظام والمعارضة، ولذلك أعتقد أن تحقق زيارة جيفري تقدما ملموساً في محادثاته إن كان مع الجانب التركي أو مع المعارضة السورية”.

والإثنين، تم تعليق الاجتماعات المتعلقة بمباحثات تشكيل “اللجنة الدستورية” بين وفدي المعارضة السورية والنظام السوري وبرعاية أممية بحجة كورونا، ونقل أعضاء الوفدين إلى الحجر الصحي في العاصمة السويسرية جنيف.

وكان وفد المعارضة السورية وصل إلى جنيف، الأحد، للمشاركة في اجتماعات “اللجنة الدستورية”، وسط توقعات منخفضة بتحقيق اختراق في جدول أعمالها، خاصة بعد تصريحات المبعوث الأممي إلى سوريا “غير بيدرسن” بعدم توقع حصول معجزة في هذه الجولة.