Facebook
Twitter
WhatsApp
Telegram

أحياء حلب الشرقية بلا خدمات

خاص - SY24

رغم سيطرة النظام السوري وحلفائه على كامل مدينة حلب قبل نحو عام ونصف، إلا أن الأحياء الشرقية ما زالت تعاني من تردي الواقع الخدمي، بسبب أنقاض وركام الأبنية المدمرة، وتراكم الأوساخ، وانعدام وجود الكهرباء في المنطقة.

وقالت وسائل إعلام موالية للنظام، إن “الأهالي يناشدون الشركة العامة للكهرباء لصيانة أعمدة الإنارة بسبب صعوبة التنقل ليلاً سيراً على الأقدام، خوفاً من قطاع الطرق الذين قد يعترضون طريقهم”.

وأكدت “الوسائل”، أن “وسائل النقل والمدارس والنقاط الطبية قليلة جداً، إضافةً إلى ندرة مياه الشرب والإنترنت وشبكات الاتصال، فضلاً عن انعدام الكهرباء في أحياء حلب الشرقية”.

وطالب سكان الأحياء الشرقية بلدية حلب، بالعمل على رفع أنقاض المباني المدمرة قبيل قدوم فصل الصيف.

يذكر أن قوات النظام السوري التي تساندها قوات الإيرانية واللبنانية وميليشيات أجنبية ومحلية، سيطرت على كامل مدينة حلب في نهاية عام 2016، بعد حملة عسكرية واسعة تسبب بمقتل آلاف المدنيين وتهجير معظم سكان الأحياء الشرقية.