Facebook
Twitter
WhatsApp
Telegram

مقتل أكثر من 13 ألف شخص بسبب التعذيب في سوريا منذ عام 2011

خاص - SY24

قُتل 13152 شخصاً بسبب التعذيب على يد الأطراف الرئيسة الفاعلة في سوريا منذ آذار2011 حتى آذار 2018، 99،06‎% منهم قتلوا بسبب التعذيب في سجون النظام السوري.

وبحسب “الشبكة السورية لحقوق الإنسان”، فإن “قوات النظام السوري لجأت إلى استخدام أنماط وأساليب متنوعة من التعذيب بحق جميع المحتجزين لديها، وذلك بهدف تركيع وإخضاع الحراك الشعبي وإرهابه وتحطيمه، وقد سجلت الشبكة مقتل 13029 شخصاً بينهم 132 طفلاً و43 أنثى بالغة، وذلك بسبب التعذيب في سجونها”.

فيما اتبعت التنظيمات الإسلامية المتشددة أساليب وحشية ولا سيما تنظيم “داعش”، الذي مارس عمليات تعذيب جسدية ونفسية شبيهة بتلك التي مارسها النظام السوري، وقد قتل في سجونه 31 شخصاً بينهم طفل و13 أنثى بالغة، بينما مارست “هيئة تحرير الشام” أساليب الجلد والضرب والشبح والصعق بالكهرباء، مما تسبب بمقتل 20 شخصاً وطفل، في سجونها منذ تأسيسها حتى آذار/2018.

وتقوم قوات الإدارة الذاتية الذاتية في مراكز احتجازها باستخدام الضرب المؤذي على الرأس وتكسير العظام، ما أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 29 شخصاً بسبب التعذيب في سجونها، كذلك لجأت جميع فصائل المعارضة السورية إلى الضرب المبرح تجاه العملاء والجواسيس المتهمين بالتعاون مع النظام السوري، وتسبب ذلك بمقتل 34 شخصاً.

يذكر أن التقرير الصادر عن “الشبكة السورية لحقوق الإنسان” بمناسبة الذكرى السابعة للحراك الشعبي في سوريا، وثق مقتل 217764 شخصاً بينهم 27296 طفلاً، 93‎% منهم على يد الحلف الروسي السوري.