fbpx

منبج.. الأهالي يشتكون من ظروف العمل السيئة

نقلت مصادر محلية خاصة من داخل مدينة “منبج” بريف حلب الشرقي، شكاوى من أصحاب “عربات بيع الخضار”، من تراجع عملهم بشكل ملحوظ جدا، مطالبين بضرورة النظر بأحوالهم الاقتصادية التي تنعكس سلبا على حياتهم المعيشية.

وأرجعت مصادرنا سبب تلك الشكاوى، إلى إجبارهم من قبل “قوات سوريا الديمقراطية”، على الابتعاد عن مركز المدينة والسوق الرئيسي، وتخصيص تجمع خاص بأصحاب “العربات” على مشارف مدينة منبج من جهة الشرق.

وأشارت مصادرنا إلى أن المكان الجديد يشهد حركة إقبال ضعيفة جدا من المدنيين، إضافة إلى أنه بعيد جدا عن مركز المدينة والسوق الرئيسي، ومن أجل ذلك يحاول أصحاب “العربات” العودة إلى السوق الرئيسي إلا أن قوات “قسد” تمنعهم من ذلك.

وأكدت مصادرنا أنه لا يمكن تحميل اللوم لأصحاب “عربات” بيع الخضار، كون المكان الجديد الذي خصصته “قسد” لهم لا يشهد أي حركة بيع وشراء.

وأوضح مصدرنا أن “قسد” تتذرع بأن عمل أصحاب “العربات” عشوائي ويعرقل حركة سير السيارات والمداخل إلى المشافي، ومن أجل ذلك تشن “قسد” حملة ضدهم على اعتبار أنهم يخالفون القرارات الصادرة عنها.

وأوضحت مصادرنا أن أصحاب “عربات” الخضار يطالبون بأن يتم إخلاء بعض الساحات في مركز المدينة وتخصيص واحدة منها لهم لوضع العربات أو “بسطات” الخضار فيها.

وقدرت مصادرنا عدد “عربات الخضار” المخالفة بنحو 200 عربة تقريبا، تم إجبار أصحابها على الابتعاد عن مركز المدينة وسوقها الرئيسي.

ويشتكي سكان المناطق الخاضعة لسيطرة “قوات سوريا الديمقراطية” بشكل مستمر من القرارات التي تفرضها عليهم، يضاف إلى ذلك الشكاوى من تردي الواقع الخدمي والصحي وانتشار البطالة وقلة فرص العمل.