fbpx

“تذكّروا محمد والسوريين”.. الدفاع المدني يهنئ برنامج الأغذية العالمي” بجائزة نوبل

هنّا فريق “الدفاع المدني السوري” المعروف بـ “الخوذ البيضاء” برنامج الأغذية العالمي لحصوله على جائزة نوبل للسلام تقديراً لجهوده في مكافحة الجوع.

وقال الدفاع المدني في منشور على صفحته الرسمية في موقع “فيسبوك”: “نبارك لبرنامج الأغذية العالمي، حصوله على جائزة نوبل للسلام، ونقدّر جهودهم في سوريا وغيرها من الدول”.

ونشر الدفاع المدني صورة الطفل محمد الذي توفي جوعاً قبل شهرين في محافظة إدلب بسبب سوء التغذية حيث قال الدفاع المدني: “عيوننا ترمق 6.5 مليون مدني في سوريا يعانون من انعدام الأمن الغذائي”.

وقالت لجنة نوبل النرويجية إن برنامج الأغذية العالمي عمل كـ “قوة محركة على صعيد جهود منع استخدام الجوع كسلاح يُذكي نيران الحروب والصراعات”.

وتقدّر القيمة المادية للجائزة بنحو 1.1 مليون دولار. وأُعلن اسم الفائز رقم 101 بالجائزة في معهد نوبل النرويجي في أوسلو.

وقال رئيس برنامج الأغذية العالمي ديفيد بيزلي في تصريحات لوكالة أسوشيتد برس للأنباء، إنها كانت “المرة الأولى في حياتي التي لم أجد فيها كلمات” للتعبير عن شعوره.

وكانت مسؤولة في الأمم المتحدة، أكدت أن قرابة 11 مليون سوري بحاجة للمساعدات العاجلة، سواءً الغذائية أو الصحية أو التعليمية أو المأوى والمسكن وغيرها من أساسيات الحياة.

وتقدر الأمم المتحدة بإحصائيات تقريبية أن 33% من السوريين يعانون من انعدام الأمن الغذائي، خاصةً وأن راتب الموظف أو العامل في سوريا لا يتجاوز حاجز الـ 2 دولار فقط يومياً.