في محاولة لمواجهة فصل الشتاء القادم بنى أبو عبدو مأوى طينياً لعائلته بعد أن ذاق مرارة الشتاء الماضي