fbpx

ضبّاط إيرانيون يصلون مكان تصنيع البراميل المتفجرة في حلب!

كشفت مصادر خاصة عن وصول العديد من الضباط والمستشارين العسكريين إلى مدينة حلب الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري وروسيا وإيران، خلال الأيام الماضية.

وقالت المصادر لمنصة SY24، إن “فريقا إيرانيا يضم ضباطا ومستشارين عسكريين وصل إلى فرع المخابرات الجوية في مدينة حلب، يوم الخميس الماضي، والتقى العديد من ضباط النظام، ومن ثم انتقل للإقامة في أحد الأبنية القريبة من الفرع الواقع في حي جمعية الزهراء”.

وذكرت المصادر أن “الفريق انتقل السبت الماضي إلى مقر قيادة عمليات الحرس الثوري الإيراني، في معامل الدفاع بالقرب من مدينة السفيرة في ريف حلب الشرقي”، مشيرةً إلى أن “أسباب زيارة الفريق ما زالت مجهولة حتى الآن”.

وتعتبر معامل الدفاع التابعة للنظام السوري، من أبرز مواقع تصنيع “البراميل المتفجرة” التي تستخدمها طائرات النظام في قصف المدن والبلدات السورية “الثائرة”،

وقدم الخبراء الإيرانيين طيلة السنوات الماضية، مساعدات كبيرة للنظام السوري من أجل تصنيع وتطوير البراميل المتفجرة، التي تسببت بتدمير آلاف المنشآت الصناعية والمراكز الطبية والخدمية في مختلف المناطق السورية التي خرجت عن سيطرة النظام بعد 2011، إضافة إلى مقتل عدد كبير من المدنيين.

يذكّر أن الميليشيات الإيرانية تهيمن على مساحات واسعة في محافظة حلب شمال غربي سوريا، وتشكل معسكراتها ومقراتها المتواجدة في أريافها الشمالية والجنوبية والغربية طوقا أمنيًا على المدينة التي يعاني سكانها من ظروف إنسانية سيئة.