fbpx

إسرائيل: الحرس الثوري الإيراني أخلى العديد من قواعده في سوريا 

أكد رئيس أركان الجيش الإسرائيلي، “أفيف كوخافي”، أن “الحرس الثوري الإيراني” أخلى العديد من قواعده في سوريا، رابطاً هذه الخطوة بالغارات التي شنها جيشه وبلغ عددها منذ مطلع العام الجاري قرابة 500، بالإضافة إلى الكثير من “العمليات السرية” المفترض أنها استهدفت الإيرانيين وحلفائهم في سوريا.

وقال كوخافي، الذي كان يلخص أحداث العام 2020 أمام جمع من المراسلين العسكريين لوسائل الإعلام الإسرائيلية، إن العمليات استهدفت ضرب الجهود الإيرانية للتموضع العسكري، وإنه نتيجة لها، يشهد التموضع الإيراني في سوريا تباطؤاً واضحاً. 

وأكد المسؤول العسكري أنه تم إخلاء قواعد ومعسكرات ومقرات إيرانية من منطقة دمشق كجزء من حملة لإبعادها إلى شمال شرقي سوريا، وإن محاور نقل الأسلحة من إيران لسوريا تضاءلت بشكل كبير في الأشهر الأخيرة”. لكنه استدرك قائلاً: “لكن، لا يزال أمامنا طريق لاستكمال الأهداف في هذه الجبهة”.

واعتبر كوخافي أن عام ٢٠٢٠ كان عاماً “عسكرياً عملياتياً ناجحاً” على صعيد حماية الحدود وتعزيز الدفاع وإحباط محاولات الاختراق على الجبهتين الشمالية والجنوبية. 

ومنذ مطلع العام 2020، شنت إسرائيل عشرات الغارات الجوية استهدفت نقاطا تتواجد فيها الميليشيات الإيرانية في سوريا، وكانت إسرائيل قد أكدت على لسان وزير الدفاع الإسرائيلي “نفتالي بينت” على مواصلة العمليات العسكرية الإسرائيلية ضد إيران في سوريا، مشددة على أن العمليات لن تتوقف قبل أن يغادر الإيرانيون سوريا.

يشار إلى أن المبعوث الأمريكي وفي تصريح خاص لـSY24، في 27 آب الماضي، حذر إيران من “تحويل سوريا إلى حصن عسكري لمواجهة دول الجوار”، مجددا دعوة بلاده بضرورة خروج إيران وميليشياتها من سوريا.

الكلمات الدليلية