مواجهات متجددة بين قسد والجيش الوطني شرقي سوريا

تجددت المواجهات بين قوات سوريا الديمقراطية، والجيش الوطني في منطقة “نبع السلام” شمال شرقي سوريا.

وقال مراسلنا إن “الاشتباكات دارت في محيط مدينة عين عيسى بريف الرقة، نتيجة محاولة عناصر قسد التسلل باتجاه مواقع الجيش الوطني”.

وبالتزامن مع ذلك، قام الجيش التركي بإطلاق العشرات من قذائف المدفعية الثقيلة على المواقع التي تتواجد فيها قوات النظام وقسد في محيط صيدا والمعلق ومحيط الطريق الدولي شمال مدينة “عين عيسى”.

في حين أعلنت ووزارة الدفاع التركية عن تحييد 4 عناصر من قوات “قسد” أثناء محاولتهم التسلل لمنطقة درع الفرات بريف حلب.

وتشهد محاور القتال في حلب والرقة اشتباكات بين الجيش الوطني بين الحين والآخر، إضافة إلى القصف المتبادل بين الطرفين، بسبب محاولات التسلل التي تنفذها قسد بشكل متكرر.

كما يحمل الجيش الوطني مسؤولية التقديرات التي تشهدها مناطق سيطرته في نبع السلام ودرع الفرات وغصن الزيتون، “قوات سوريا الديمقراطية”، مؤكدا أن ألقى القبض على العديد من الخلايا.

يذكّر أن العديد من المصادر أكدت أن الجيش التركي يستعد لتنفيذ عملية عسكرية جديدة ضد “قوات سوريا الديمقراطية” في سوريا، في حين تشير المصادر إلى أن الوجهة الجديدة ستكون “عين العرب” في ريف حلب الشرقي.