fbpx

بعد فرض عقوبات على المصرف المركزي.. انهيار جديد لليرة السورية!

بعد مرور أيام على إعلان وزارة الخزانة الأمريكية فرض عقوبات على المصرف المركزي السوري، عقبها انسحاب بنك عودة – لبنان من سوريا، استأنفت الليرة السورية الانهيار مجدداً أمام العملات الأجنبية، وسجّلت أسعار قياسية صبيحة اليوم الأحد 27 ديسمبر/ كانون الأول. 

وقال مراسل SY24 في دمشق إن سعر صرف الدولار الأمريكي سجّل اليوم الأحد 2950 ليرة للمبيع و2920 للشراء، في حين أشار مراسلنا في مدينة حلب إلى أن سعر المبيع بلغ 2940 للمبيع و2910 للشراء. 

وسجّلت الليرة التركية أمام الليرة السورية 391 و385 للمبيع والشراء، في حين بلغ سعر صرف الريال السعودي 787 و776 للمبيع والشراء. 

أما فيما يخص أسعار صرف الذهب، فقد بلغ سعر الغرام الواحد من الذهب عيار 18 ما يقارب 133.615 ألف ليرة سوريّة، في حين بلغ سعر الغرام عيار 21 ما يقارب 155.798 ليرة سورية، وأخيراً أونصة الذهب بلغ سعرها 1879.38 دولار أمريكي. 

وقبل أيام، أعلن “بنك عودة – لبنان” الذي أسس عام 2005 عن نيته الخروج من السوق السورية، بعد وضع “المصرف المركزي السوري” على لائحة العقوبات الأمريكية مؤخراً، وأكد بنك “بيمو” السعودي الفرنسي، استعداده لشراء كامل حصة بنك عودة – لبنان، والتي تُقدّر بـ 47%، و2% من أسهم الأفراد.

ويأتي ذلك، عقب فرض وزارة الخزانة الأمريكية عقوبات على المصرف المركزي السوري، الذي يُشرف على مصارف القطّاع الخاص، ويعمل بمثابة وكيل المالية لدى النظام السوري وله صلات مصرفية وثيقة بإيران، التي تعتبر أكبر دولة راعية للإرهاب، بحسب وزارة الخزانة الأمريكية.

يذكر أن قانون “قيصر” المبني على أكثر من 50 صورة لمعتقلين قتلوا تحت التعذيب في سجون النظام السوري، طال أبرز الشخصيات المقربة من رأس النظام “بشار الأسد”، إضافة إلى زوجته “أسماء الأخرس” وابنه “حافظ بشار الأسد”.