fbpx

واشنطن تكشف عن شروط جديدة للاعتراف بأي حل سياسي في سوريا

تحدث المبعوث الأمريكي إلى سوريا “جويل رايبورن”، عن شروط بلاده للاعتراف بأي حل سياسي في سوريا.

وقال “رايبون” في تصريحات إعلامية، إن لدى واشنطن شروطا صارمة لابد لحكومة النظام أن تلتزم بها، حتى يتم الاعتراف بها من قبل الولايات المتحدة، مشيرا إلى أنه من دون تحقيق تلك الشروط لن يتم الاعتراف بحكومة النظام أو أي حكومة ستأتي بعدها، لا من قبل الولايات المتحدة ولامن غيرها.

وذكر أنه “ينبغي على نظام الأسد تسليم كامل ترسانته الكيماوية بشكل حقيقي، وليس كما حصل المرة الأولى، كما لابد من محاسبة مرتكبي جرائم الحرب، بالإضافة إلى الشروط السابقة، وهي أن تنهي دمشق أي علاقة مع إيران راعية الإرهاب وجيشها وتتوقف عن العداء على دول الجوار وأن تتيح ظروفا ملائمة وحقيقية لعودة اللاجئين”.

وجاء ذلك، في معرض الإجابة على سؤال خلال مقابلة متلفزة مع قناة العربية الحدث، حول تصريحات قديمة للمبعوث الأمريكي السابق جيمس جيفري، تفيد بإمكانية التعامل مع نظام بشار الأسد إذا غيّر سلوكه.

وقبل أيام، كشف رجل الأعمال فراس طلاس أن رأس النظام “بشار الأسد”، اجتمع مع بعض ضباطه في القصر الجمهوري، ونفى لهم مغادرته السلطة قبل أن يقرر بنفسه من سيكون خليفته، الأمر الذي اعتبره البعض إشارة إلى أن الأسد لن يتخلى عن السلطة قبل تسليمها لابنه كما استلمها سابقا بعد وفاة والده “حافظ الأسد”.

يذكر أن النظام السوري يتعرض لضغوط سياسية واقتصادية كبيرة، من أجل إجبار “بشار الأسد” وحلفائه على الرضوخ للحل السياسي وفق القرار الدولي 2254.