يرجح أنها محاولة اغتيال.. استهداف رئيس مجلس دير الزور العسكري التابع لـ “قسد” 

تعرض، مساء أمس السبت، رئيس مجلس دير الزور المدني التابع لـ “قوات سوريا الديمقراطية”، لمحاولة اغتيال في ريف الرقة شرقي سوريا، وسط تباين المعلومات حول آلية استهدافه.

وفي التفاصيل، حسب ما وصل لمنصة SY24، أفادت عدة مصادر متطابقة بإصابة “غسان اليوسف” رئيس مجلس دير الزور المدني ومقتل مرافقه وإصابة 2 آخرين، جراء إطلاق نار من أحد حواجز الشرطة العسكرية التابعة لقوات “قسد” في بلدة الكرامة بريف الرقة الشرقي.

وأضافت المصادر أن الاستهداف جاء نتيجة عدم تمهل سيارة “اليوسف” للتفتيش على أحد الحواجز التابعة لـ “قسد”.

في حين ذكرت مصادر أخرى، أن “اليوسف” نجا من محاولة اغتيال فاشلة بمنطقة الكرامة بين طريق “دير الزور- الرقة” بإطلاق النار المباشر على سيارته ما أسفر عن فقدان مرافق له لحياته، دون أي تفاصيل تتعلق باستهدافه من حاجز يتبع لـ “قسد”.

والجمعة، تعرض رئيس بلدية الرقة، أحمد الإبراهيم، لمحاولة اغتيال من قبل مجهولين، بعد زرع عبوة ناسفة في سيارته المركونة أمام باب منزله.

وأكد مصدر محلي من سكان المنطقة لمنصة SY24، محاولة الاغتيال، لافتا النظر إلى أن رئيس بلدية الرقة نجا من تلك المحاولة.

وتشهد عموم المناطق الخاضعة لسيطرة “قوات سوريا الديمقراطية”، حالة من الفلتان الأمني، وسط الحديث من مصادر متطابقة عن انتشار الخلايا النائمة التابعة لتنظيم “داعش” في تلك المناطق شرقي سوريا.