ما حقيقة إضراب المحال التجارية جنوب السويداء؟

أفادت مصادر محلية من محافظة السويداء جنوبي سوريا، بإضراب شبه عام شهدته مدينة “صلخد” جنوبي السويداء، الأربعاء، وذلك احتجاجا على النزيف الحاد الذي تشهده الليرة السورية مقابل الدولار.

وذكرت بعض الشبكات على منصات التواصل الاجتماعي أن ” اضرابًا شبه عام في محافظة السويداء لجميع المحلات التجارية واضرابًا عامًا في صلخد، احتجاجا على الارتفاع غير المسبوق للدولار.

وأكد مصدر من أبناء محافظة السويداء لمنصة SY24، أن عددا من التجار أغلقوا محالهم التجارية لأن البضاعة التي يبيعونها والتي يتم شراؤها بالجملة، أصبح سعرها مرتفع جدا، لأن ارتفاع الدولار أصبح جنونيا، وأغلق خلال مساء الأربعاء عند 3450 ليرة سورية للدولار الواحد”، مضيفا أن ما يجري هو “لعبة الفاسدين في افقار كل المجتمع”.

ومساء أمس الأربعاء، وحسب موقع “اقتصاد مال وأعمال السوريين” المهتم بتوثيق أسعار العملات في سوريا بشكل يومي، تراوح سعر صرف الدولار في دمشق ما بين 3350 ليرة سورية شراءً، و 3380 ليرة مبيعاً، وفي حلب ما بين 3350 ليرة شراء و3370 ليرة مبيع، وفي إدلب 3310 شراء و3330 مبيع.