fbpx

مشاريع تعليمية وخدمية.. فريق “صنّاع المستقبل” يعيد الحياة لمدينة الرقة

شهدت مدينة الرقة بعد طرد “تنظيم الدولة” (داعش) منها العديد من المشاريع والمبادرات الخدمية والتنموية الشبابية لإعادة الحياة إلى المدينة وأهلها بعد طي صفحة السواد.

فريق “صنّاع المستقبل” مجموعة من الشباب المتطوعين الذين عادوا للمساهمة ببناء محافظة الرقة، حيث يُعنى الفريق بتنفيذ مجموعة من المشاريع التنموية والخدمية ضمن هدف رئيسي هو إعادة بناء المجتمع المتضرر من الحرب على تنظيم الدولة.

أحد أعضاء فريق “صنّاع المستقبل” قال في حديثه لـ SY24: “عملنا على مشروع دعم بيئة التعليم بشقيه المادي والمعنوي النفسي، ولدينا فريق للدعم النفسي يقوم بجولات على المدارس ويقدم الدعم النفسي للأطفال، أما في الجانب المادي قدمنا البنية الأساسية لعملية التعليم”.

أسس الفريق 4 مدارس لم تكن موجودة من قبل، بالإضافة لمساهمته بترميم 24 مدرسة عبر دعمها بما ينقصها من مستلزمات، كذلك يعمل الفريق حالياً على مشروع إعادة تأهيل الضفة اليسرى لنهر الفرات، والذي سيستفيد منه بعد إتمامه حوالي 20 ألف نسمة وأكثر من 8 هكتارات من الأراضي الزراعية.

ووعد فريق “صنّاع المستقبل” من خلال منصة SY24 أنهم يحضرون لدخول المدينة في بداية الشهر بالعديد من المشاريع الخدمية والتنموية، والتي من شأنها إعادة الروح للمدينة وأهلها على جميع الأصعدة.

الكلمات الدليلية