مجزرة الأقلام تتكرر.. الروسي يقتل 16 طفلاً أثناء هروبهم من المدرسة بريف إدلب

ارتكب الطيران الحربي الروسي عصر اليوم مجزرةً مروعة بحق الأطفال في بلدة “كفر بطيخ” بريف مدينة سراقب، تشبه إلى حد كبير مجزرة الأقلام الشهيرة في بلدة “حاس” التي وقع أغلب ضحاياها من الأطفال.

أكد مراسل SY24 نقلاً عن الدفاع المدني أن الطيران الحربي الروسي ارتكب مجزرةً مروعة في بلدة “كفر بطيخ” التابعة لمدينة سراقب بريف إدلب راح ضحيتها 20 قتيلاً بينهم 16 طفلاً و3 نساء ورجل بالإضافة لعدد كبير من الجرحى.

وقال المراسل إن معظم الأطفال قُتلوا أثناء هروبهم من المدرسة بسبب التحليق المكثف للطيران الحربي الروسي، إلا أن الغارة الجوية استهدفتهم بشكل مباشر بصاروخٍ فراغي، وحال دون وصولهم إلى منازلهم.

وبحسب الدفاع المدني الذي توجه لمكان المجزرة أن الحصيلة غير نهائية، ومن المرجح ارتفاع عدد الضحايا لأكثر من ذلك بسبب وجود حالات حرجة من الجرحى.

الكلمات الدليلية