fbpx

رئيس الوزراء الأسبق: الثورة لم تمت والأسد لن يكون رئيساً لسوريا

أكد عدد كبير من السوريين المعارضين للنظام خلال الساعات الماضية، على دعمهم لرئيس الوزراء السوري الأسبق الدكتور “رياض حجاب”، وذلك بعد ظهوره أمس الخميس في لقاء تلفزيوني على قناة الجزيرة للحديث عن آخر تطورات في الملف السوري.

وقال “حجاب” في مقابلة مع قناة “الجزيرة”، إن بشار الأسد لا يملك أي شيء يقدمه للسوريين في برنامجه الانتخابي القادم، مشيراً إلى أن “هذا العام يحمل انفراجاً للسوريين”.

وأكد أن “التغيير حتمي وبشار الأسد يقترب من المحاسبة ولا يمكن إعادة إنتاجه، ولن يكون رئيساً لسوريا”.

وأشار إلى أن “روسيا تسعى لإعطاء الشرعية لبشار الأسد قبل الانتخابات القادمة”، موضحاً أنه “لا يمكن تعويم نظام الأسد لا دولياً ولا إقليمياً”.

وشدد “حجاب”، أن “قصة الثورة السورية لم تنتهي، ويجب أن يثق الجميع بقضية التغيير”.

وأضاف أن “سوريا مقبلة على تحول كبير بسبب تفكك الدائرة الضيقة حول بشار الأسد”.

وأمس الخميس أيضاً، التقى الدكتور “رياض حجاب”، مع وزير الخارجية التركي “مولود جاويش أوغلو” في قطر، وبحث معه الملف السوري.

وكان الظهور الوحيد لـ “حجاب” عقب استقالته من الهيئة العليا للمفاوضات عام 2017، أثناء لقاء جمعه مع شخصيات رفيعة المستوى في الخارجية الأمريكية، وهو اللقاء الذي بدى فيه واضحا حجم الاهتمام الزائد بشخصية “رياض حجاب” من قبل الأمريكان، الأمر الذي أثار تفاؤل كثيرين خاصة، حيث لاقى ظهوره ترحيباً واسعاً على مواقع التواصل الاجتماعي.

يشار إلى أن “حجاب” تخلى عن رئاسة الحكومة التابعة للنظام، بعد نحو شهرين من تعيينه، وأعلن انشقاقه عن النظام وخروجه إلى الأردن، في 6 آب/أغسطس عام 2012، ونشط بعدها في العمل السياسي مع المعارضة السورية، وتولى مناصب عدة، كان آخرها المنسق العام للهيئة العليا للمفاوضات والتي شكلت عام 2015 خلال الاجتماع الأول للهيئة في العاصمة السعودية “الرياض”.