fbpx

دمشق.. اختفاء موظف في “الأونروا” بظروف غامضة!

تفيد الأنباء الواردة من مدينة دمشق، عن فقدان موظف في وكالة “الأونروا” لدعم اللاجئين الفلسطينيين في ظروف غامضة، دون أي تفاصيل تتعلق بحادثة اختفائه.

وذكر مصدر في “مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية” لمنصة SY24، أن اللاجئ الفلسطيني ويدعى “وسيم أحمد طعمة”، اختفى منذ يوم الخميس، في منطقة المزة بدمشق، وهو من سكان مخيم جرمانا للاجئين الفلسطينيين بريف دمشق.

وأوضح مصدرنا أن “طعمة موظف في وكالة الأونروا منذ عدة سنوات، ويحمل بطاقة خاصة من الوكالة الدولية”.

وأشار مصدرنا إلى أن الإحصائيات الموثقة لمجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية، تشير إلى أن عدد اللاجئين الفلسطينيين الذين فقدوا منذ بداية الصراع الدائر في سورية وصل إلى، 333 مفقوداً.

ومطلع الشهر الجاري، أكد رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر، بيتر ماورير، أن سوريا تعيش في دوامة مميتة من الحرب والانكماش الاقتصادي، مطالبا كافة أطراف النزاع توضيح مصير آلاف المعتقلين والمفقودين وتحديد هوية الجثث قبل أي محادثات سياسية.

وأضاف أن تبادل الأسرى وتوضيح مصير عشرات الآلاف من المفقودين وتحديد هوية الجثث هي شروط مسبقة ضرورية لأي محادثات جادة من أجل إنهاء الحرب، مطالبا بفعل ذلك على وجه السرعة.

كما طالبت المفوضة السامية للأمم المتحدة لحقوق الإنسان “ميشيل باشليه”، بتشكيل آلية دولية مستقلة لتسليط الضوء على ملف المفقودين والمعتقلين في سوريا.

وقالت “باشليه” إن “الاختفاء القسري جريمة مستمرة لها آثار مدمرة على الفرد المجهول مصيره وعلى أفراد أسرته مما يتسبب في صدمة ممتدة لهم ويحد بشكل كبير من ممارسة حقوقهم الإنسانية”.

يشار إلى أن الشبكة السورية لحقوق الإنسان، أكدت في تقريرها السنوي في آذار/مارس الجاري، أن ما لا يقل عن 149361 شخصاً لا يزالون قيد الاعتقال أو الاختفاء القسري في سوريا.