على يد مجهولين.. مصرع ضابط للنظام كان يتزعم ميليشيا “كتائب البعث”

تتواصل العمليات التي تستهدف ضباط النظام السوري والأشخاص المساندين له أومن يتم وصفه بـ “الشبيحة”، وذلك على يد مجهولين في مناطق متفرقة من سوريا.

وفي آخر المستجدات التي وصلت لمنصة SY24، أفادت عدة مصادر سورية معارضة ومهتمة بتوثيق من يتم تصفيتهم، بمصرع ضابط في صفوف النظام برتبة عميد ركن ويدعى “توفيق علي كحلة” على يد مجهولين.

وأشارت المصادر إلى أن المدعو “كحلة” تم استهدافه من قبل مجهولين في مدينة السلمية شرقي حماة، مضيفة أنه كان يترأس تشكيل كبير لميليشيا الدفاع الوطني ومليشيا كتائب البعث التابعة للنظام.

وفي السياق ذاته أفادت المصادر أيضا بمصرع الشبيح المدعو “عاطف صادق كحلة”، والذي ينحدر من مدينة السلمية شرقي حماة، لافتة إلى أن المذكور كان من المنتسبين إلى ميليشيا حزب الله، وأنه لقي مصرعه على يد مجهولين أيضا.

وفي ذات السياق، لقي شبيح يدعى “محسن سليمان العلي” والذي يتبع للنظام السوري مصرعه في مدينة حمص على يد مجهولين، في حين ادعت مصادر موالية للنظام أن المذكور لقي مصرعه جراء تعرضه لـ “صعق كهربائي” دون مزيد من التفاصيل.

وقبل أيام، أفادت مصادر سورية معارضة بمصرع اثنتين من “صبايا العطاء” التابعة لقوات النظام السوري بظروف غامضة، في حين أكدت مصادر موالية مصرعهما دون أي تفاصيل إضافية.

وذكرت المصادر المعارضة، أن القيادية بمليشيات “صبايا العطاء” والتي تدعى “إيمان شاهر برهوم”، والتي تنحدر من قرية الطمارقية بريف مصياف، لقيت مصرعها.

وفي السياق ذاته، أفادت المصادر المعارضة، أن قيادية في قوات الدفاع الوطني التابعة للنظام، وتدعى “زينب فايز بركات” لقيت مصرعها في ظروف غامضة.

ومنذ مطلع العام الجاري، تم رصد مصرع العديد من الشخصيات العسكرية التابعة للنظام، وأغلبهم بظروف غامضة حسب مصادر سورية معارضة، وسط تكتم ملحوظ من ماكينات النظام الإعلامية حول الأسباب الرئيسية وراء مصرعهم.