fbpx

أسعار جديدة للدولار مقابل الليرة السورية والتركية

عادت قيمة الليرة السورية إلى الانخفاض أمام باقي العملات الأجنبية، اليوم الأربعاء، بعد أن شهدت تحسنًا طفيفاً لم يدم إلا فترة وجيزة.

وقال مراسلنا إن “سعر الدولار الأمريكي الواحد وصل إلى 3250 ليرة سورية في أسواق حلب وإدلب”، مشيراً إلى أن “الدولار غير متوفر في السوق السوداء بسبب عمليات الاعتقال التي نفذها أمن النظام ضد التجار مؤخراً”.

وفي المقابل، بلغ سعر صرف الدولار 3180 ليرة في محافظة إدلب، التي يستخدم يستخدم الليرة التركية لتجنب الفوضى في الأسواق، جراء الانهيار غير المسبوق في سعر العملة السورية.

ووفق أسعار الصرف، فإن الدولار الواحد يساوي 8,15 ليرة تركية، فيما بلغت قيمة الليرة التركية 394 ليرة سورية.

وقبل أيام علق الخبير الاقتصادي “فراس شعبو” في تصريح خاص لمنصة SY24، على التحسن الأخير في سعر صرف الليرة السورية، مؤكداً أن “السبب يعود إلى فترة شهر رمضان والعيد وضخ كميات هائلة من الدولار في السوق السورية، وبالتالي النظام يحاول ملأ خزائنه من الدولار بشكل كبير جدا، لأن وصول الدولار إليه يتم استثماره بشكل أو آخر لأن هناك فرق كبير ما بين تاريخ الاستلام وتاريخ التحويل، وهذا نوعا ما يشكل رافدا للنظام السوري من العملة الصعبة”.

ومنتصف نيسان/أبريل الجاري، أعلن مصرف سورية المركزي، عن رفع سعر الصرف الوسطي للدولار الأمريكي إلى 2512 ليرة سورية، بعد أن كان سعره 1256 ليرة.

يشار إلى أن النظام السوري يستهدف المتعاملين بغير الليرة السورية ضمن مناطق سيطرته، واعتقلت أجهزته الأمنية عشرات الأشخاص بحجة استلام وتحويل الأموال بطريقة غير شرعية.