fbpx

اغتيال ضابط من الجيش الوطني شمالي سوريا

قتل أحد ضباط الجيش الوطني جراء عملية اغتيال نفذها مجهولون في محافظة إدلب شمال غرب سوريا.

وقالت مصادر محلية إن “عبوة ناسفة فجرها مجهولون في مدينة سلقين بريف إدلب الشمالي”.

وذكرت أن “الانفجار استهدف سيارة يقودها العقيد الركن الطيار عبد الحليم الخليل، من مرتبات الجبهة الوطنية للتحرير التابعة للجيش الوطني، ما أدى إلى وفاته على الفور”.

ويشهد الشمال السوري من حين لآخر عمليات تستهدف العسكريين والمدنيين في المنطقة، عبر العبوات الناسفة والسيارات المفخخة.

وفي أواخر عام 2020، قتل قائد القطاع الشمالي في فصيل فيلق الشام، “محمد طالب”، المعروف باسم “أبو عبدو الأخي”، جراء تفجير استهدف سيارته في منطقة “كفرتخاريم” بريف إدلب الشمالي.

ورجح ناشطون أن يكون تنظيم “داعش” هو المسؤول عن الهجوم، وذلك بسبب تلقيه ضربات متتالية من قبل الجهاز الأمن العام في محافظة إدلب، خلال تلك الفترة.

يشار إلى أن “جهاز الأمن العام” نفذ عدداً كبيراً من العمليات ضد خلايا داعش” في محافظة إدلب، وفي وقت سابق وُجهت اتهامات لتنظيم “حراس الدين” بإيواء بعض تلك الخلايا وتوفير الحماية لشخصيات تابعة لـ “داعش”.